كشفت صحيفة الخبر الجزائرية في تقرير نشرته أمس الثلاثاء 30 ماي 2023 عن مخطط جمع اجهزة مخابرات اسرائيل وفرنسا والمغرب لاسقاط حكم الرئيس الحالي قيس سعيد.

ووفق المخطط الذي اطلق عليه عملية الذئب ويهدف كذلك لاحداث بلبلة في اربعة ولايات جزائرية هي الجزائر العاصمة ووهران وتيزي وزو وبجاية فان الهدف هو ضرب الاستقرار في تونس والجزائر. ووفق المعطيات التي نشرتها صحيفة الخبر الجزائرية من مصادر رفيعة المستوى فإن الجارة تونس لم تسلم هي أيضا ولا شعبها من مخططات زعزعة الاستقرار، حيث أطلقت الاستخبارات الإسرائيلية والفرنسية والمغربية عملية ضد تونس بعنوان لوب، بدأت في 20 ماي الجاري، وذلك عبر خلق موجات من الاحتجاجات العنيفة والفوضى، الغرض منها إضعاف وعزل الرئيس التونسي قيس سعيّد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!