في جريمة بشعة يصعب تصديقها.. أقدمت فتاة على قتل والدتها بمساعدة صديقها بعد أن ضبطتهما الأم بمفردهما عند المنزل. الجريمة البشعة وقعت في منطقة الفيروز الجديدة في مصر وراح ضحيتها أم صاحبة الـ42 عاما والتي تدعى داليا. وبدأت الواقعة عندما عادت الأم من العمل لتجد ابنتها برفقة شاب فحاولت الصراخ فخاف الشاب من افتضاح أمره فانهال على رأسها بالضرب بقطعة حديدية. واكتشفت الأجهزة الأمنية جريمة القتل واستجوبت الفتاة التي أفادت خلال التحقيقات، بأن لصًا اقتحم الشقة بغية السرقة، بينما كانت هي تحضر درسًا خارج المنزل. 

وذكرت أنها تلقت اتصالًا هاتفيًا من شاب بمجرد وصولها لمسكنها وقبل دخولها المنزل، يبلغها بأن لصًا قتل والدتها داخل المنزل. وأشارت الفتاة، البالغة 20 عامًا، إلى أنها أسرعت للحاق بوالدتها في المستشفى، ولم تدخل المنزل، ثم غيرت أقوالها في رواية أخرى، وأفادت بأنها دخلت إلى المنزل بعد تلقيها الاتصال.

وبسؤال الشاب الجار، قال إنه علم بالواقعة من الابنة والجيران، وهو ما أحبط أقوال الفتاة بأنه هو من أخبرها بمقتل الأم خلال اتصال هاتفي. ونتيجة تضارب الأقوال، وبعد تضييق الخناق على المتهمين اعترفا بالجريمة وتبين أنه بدخول الأم علي ابنتها وصديقها في المنزل قررا قتلها، وانهال الشاب بقطعة حديدية على رأسها. وطلبت الأم منهما أن يتركوها لتنطق بالشهادة ورددتها 3 مرات، ليرد القاتل: “كفاية عليكي كده”، ويضربها ضربة أدت لموتها، لتقوم ابنتها بصب الماء الساخن علي جسدها للتأكد من مقتلها، ويجهزا حقيبة لإخفاء الجثة، إلا أن الأمر انكشف وأمكن ضبطهم.

وبعد العرض على النيابة وإجراء التحقيق مع المتهمين تم حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!