صدمة كبيرة يعيشها الوسط الفني و الاعالمي في تونس، من بعد وفاة فايزة المحرصي خاصة أن
الجميع لم يكونوا على علم بمرض الفنانة التونسية، التي كانت دوما رمزا للفرح والضيافة والمحبة.
وقد شيعت جنازتها، يوم أمس الجمعة 9 ديسمبر 2022 ،وسط تواجد جماهيري كبير بمقبرة الزلاج
بتونسالعاصمة.


وقد تدخلت صديقتها المقربة ألفة النفزي في برنامج Star’O على ديوان أف أم وتحدثت بتأثر كبير عن الراحلة

وقالت ألفة أن فايزة كانت مبتسمة طوال الوقت رغم األوجاع الكبيرة التي كانت تحّسبها، مضيفة أنها
صدمت في الكثير من الأشخاص الذين تخلوا عنها في أزمتها :”كانت عندها برشا وجيعة من التقصير وما
توقعتش من الناس الي وقفت معاهم وما لقاتهمش.. موش حكاية فلوس وماديات هي ما
لقاتهمش حتى على المورال.. الأعمار بيد الله لكن نقول كان لقات الدعم النفسي والاصحاب كانت
نفسيتها تكون خير ببرشا”.


وأضافت :”أنا مانيشمن الميدان الفني مانعرفش برشا فنانين بخالف نجلاء وحنان الشقراني لقيت برشا
ناس كيما شمس الدين باشا وحسين العفريت هذوما الناس إلي فايزة حلت عينيها فيهم وغمضت
عينيها فيهم.. بعت كرهبتي على خاطرها وأنا ماعندي حتى مزية هذا واجب وأنا نحس إلي حاجتين مشاو
علي هي فايزة وباب خير تسكرلي عن طريق فايزة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!