كشف ليونيل ميسي، نجم المنتخب الأرجنتيني، أنّ الخسارة أمام السعودية بهدفين لهدف، تسبّبت في دخول ابنه ماتيو في نوبة بكاء بعد نهاية اللقاء.

وافتتح منتخب الأرجنتين مشواره في كأس العالم بالخسارة أمام السعودية بهدفين لهدف، في اللقاء الذي أقيم ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

وقال ميسي في مقابلة نقلها “راديو كاتالونيا” صباح الاثنين: “بعد مباراة السعودية، غادر ماتيو الملعب وهو يبكي”.

ويملك لاعب باريس سان جيرمان ثلاثة أبناء، أكبرهم تياغو، والثاني ماتيو، والأصغر يدعى تشيرو.

وأضاف ميسي في تصريحاته: “بعد الخسارة أمام السعودية كان ابني الأكبر تياغو يجري الحسابات لمعرفة كيفية تأهّلنا إلى الدور الثاني، وأوضح لي أنّه إذا فزنا في كلتا المباراتين فسوف نتأهّل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!