قال الخبير الاقتصادي لدى اتحاد الشغل عبد الرحمان اللاحقة إن الدولة التونسية تلقت مساعدة من الجارة ليبيا بحوالي ثلاثة ملايين طن من المحروقات وهو ما يسد حاجيات البلاد من المحروقات لبضع أسابيع.

وتوقّع اللاحقة تجدّد حدوث أزمة في المحروقات قريبا، معبرا عن تخوفه من أن تطال الغازوال، المازوط، وإن حدث قد تتوقف البلاد عن نشاطها خاصة إن توقف قطاع النقل عن العمل، وفق قوله.

ودعا اللاحقة الحكومة إلى ضرورة الخروج ومصارحة الناس بحقيقة الأزمة بدل القول إن الوضع على ما يرام .
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!