أذنت النيابة العمومية بالاحتفاظ بتلميذة وقيم عام بمعهد بولاية سليانة على ذمة الابحاث المتعلقة بوفاة حارس بالمعهد منذ سنة 2021

وتم تسجيل القضية على أنها شبهة انتحار.

قضية الحال، تناولها برنامج” الحقائق الأربع” منذ عام وتم تسجيلها على أساس شبهة انتحار، لا سيما اثر الكشف عن تسليم شهائد علمية “مفتعلة” باسم المعهد المذكور.

وفي تفاصيل القضية، أفاد الكاتب العام الجهوي لنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي بالمنستير مراد بن صالح لموزاييك بأنه تمت إعادة فتح الملف بعد ورود معلومات لدى  فرقة الشرطة العدلية بقصر هلال مفادها  ”اعتراف فتاة (المشتبه بها) بعلاقتها بجريمة القتل أثناء نومها” .

وقد أولت الفرقة المذكورة الأهمية اللازمة لهذه المعلومات رغم غرابتها، وفق تقديره، وتم الحصول على مقطع فيديو للمعنية بالأمر أثناء نومها وهي تروي علاقتها بقضية الحال، لتتم مداهمة المنزل وإلقاء القبض عليها، حيث أنكرت في البداية ضلوعها في اي جريمة قتل ولكن بمجباهتها بمقطع الفيديو اعترفت بكونها إقترفت الجريمة رفقة قيم عام المعهد وذالك بوضع  مواد سامة في فنجان قهوة قبل دعوته إلى مكتب القيم العام، ووضع علبة المواد السامة بمعطفه لتأكيد فرضية الانتحار.

ونقل مراسل موزاييك في المنستير، عن المصدر ذاته، تحوّل الفرقة المذكورة إلى ولاية سليانة بالتنسيق مع النيابة العمومية بالمنستير، أين تم إلقاء القبض على المشتبه به الثاني الذي أنكر في البداية قبل الاعتراف بارتكاب الجريمة للتخلص من شريكه في عمليات التدليس، فيما أكدت المشتبه بها أن سبب فعلتها يعود إلى إصرارها على الانتقام من الضحية بعد تنصله مما تم الاتفاق عليه بتمكينها من شهادة مدرسية بالرغم من تسلمه لمبلغ مالي منها  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!