تحدّث الفنّان الشعبي مصطفى الدلاجي في برنامج الدوامة على إذاعة “إي أف أم” اليوم عن الجانب الشخصي من حياته و يعود الأمر إلى حادثة أثارت الجدل في مواقع التواصل الإجتماعي و هي واقعة تعرّضه لحالة غريبة تسببت له في فقدان صوته لسنوات بعد شربه لمشروب غريب قائلا :

” أنا مانعرفش شنية شربت بالضبط .. خرجت ترسّبات بعد ثلاث أيام و حتى معدتي تنقبت هو عصير.. و هاني قاعد نتفرّج فيه اللي حطلي ندرا شنوة في العصير .. اللي حطلي التل نتفرّج فيه هو فنّان.. فمّا ربّي، فمّا ربّي”.

و أضاف قائلا :”تو قاعد يتفرّج فيا .. قاعد يخلّص تو، لتو قاعد يتعدّى في التلافز تو تعرفوه شكون .. انا لو نسامحه ربّي مش باش يسامحه تعرف انا لو صايرلي حاجة بابا و امي راهم يطلبو توة ، و انا منعت من الضربة هاذيك ربي ماغزرليش ليا انا كنت بكوش ربي غزر لولادي،

غزز لبابا و امي ثلاثة سنين و نص ماتكلّمتش” .


وتحدّث في نفس السياق أنه بقي دون صوت لمدّة 3 سنوات و عن الفنان منصف عبلة و حالته الإجتماعية والصحية الحالية رفض التعليق و قال :”لا لاباس مانخسروش وقت، ماريتوش.. عينيا راتو اما قلبي ماراهش و السبت هذا تو تعرفو الحقيقة الكل .. ماتفاعلتش معاه تفرجو في التلفزة التونسية تعرفو الحقيقة “.

الفيديو :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!