أكدت مصادر مطلعة للتاسعة أن رئيس البلدية الذي أعلنت وزارة الداخلية عن الاطاحة به بتهمة ابتزاز مقاول، تبين أنه رئيس بلدية بوعرادة من ولاية سليانة .

وتجدر الاشارة إلى أن وزارة الداخلية أعلنت عبر صفحتها الرسمية في بلاغ صادر عنها، عن تمكن فرقة إرشاد الحرس البحري بحلق الوادي من إلقاء القبض على رئيس بلدية متلبسا بتسلم رشوة مالية قدرها 60 ألف دينارا من مقاول بناء بعد نصب كمين له قرب سوق المنصف باي وسط العاصمة ، وأنه تقرر الاحتفاظ به أجل تهمة الارتشاء والابتزاز.

وحسب معطيات توفرت فإن رئيس البلدية المحتفظ به هو رئيس بلدية بوعرادة من ولاية سليانة، وفاز بالانتخابات البلدية عن قائمة حزب حركة النهضة وهو خبير دولي مختص في ” الحوكمة ومكافحة الفساد” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!