أكّد الأستاذ الجامعي و الخبري الاقتصادي و رئيس حلقة الماليني التونسيي عبد القادر بودريقة، أّن
سبب ارتفاع حجم إنفاق المواطن التونسي، وعدم قدرته عىل مجابهة المصاريف، هو ارتفاع
نسبة التضخم، حيث بلغت 8 ،%

في حين أّن النسبة المعقولة لا يجب أن تتجاوز 3 ،% مضيفا أّن قيمة
الـ 100 دينار تراجعت مقارنة بالسنوات العشر الماضية، وأصبحت اليوم، تساوي حواْيل 60 دينارا،
وهو مايعكس ”فقدان الأموال لقيمتها“ وتدهور المقدرة الشرائية للمواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!