أكدت الشرطة اليونانية إن طائرة تابعة للخطوط التونسية، كانت متجهة من اسطنبول نحو تونس، هبطت بشكل اضطراري في سالونيك بشمال اليونان يوم الاثنين بسبب السلوك العدواني لراكب كان مخموراً.

وقال مسؤول من الدائرة الصحفية للشرطة في سالونيك، ثاني أكبر مدينة في اليونان، إن “الرجل تصرف بشكل عدواني تجاه الموظفين الموجودين على متن الطائرة ومن الواضح أنه كان مخمورا. »

وعلمت موزاييك من جانبها أن الراكب دخل في حالة من الهستيريا إذ لم تعجبه وجبة الطعام، فهاج ورمى الطبق على المضيفة وأحدث هرجا داخل الطائرة.

وتشير وكالة الأنباء الأمريكية أسوشيتد برس من جانبها إلى أن الراكب تونسي الجنسية ويبلغ من العمر 41 عامًا.

وبحسب المصدر ذاته، فإن “الطيار ، الذي أعطى الأولوية لسلامة الجميع، أُجبر على الهبوط في مطار سالونيك”.

وذكرت السلطات المحلية أن الرجل في الأربعينيات من عمره، والذي اعتقل عند نزوله من الطائرة، أدين بتهريب المخدرات في اليونان سابقاً.

وبعد استكمال الإجراءات عادت الطائرة إلى تونس، فيما قدمت الخطوط التونسية قضية إلى النيابة العمومية في تونس.

وقد وضع الراكب في الحبس الاحتياطي، وسيمثل يوم الثلاثاء أمام محكمة سالونيك بتهمة تعريض الركاب وأفراد الطاقم للخطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!