أكدّ ولي تلميذ يدرس بمعهد المنتزه بالكبارية من ولاية تونس، تعرض ابنه إلى العضّ من قبل زميله بالمعهد، ممّا تسبب في قطع جزء من أذنه.

واستغرب المتحدّث، في تصريح لإذاعة الجوهرة آف آم من إقدام التلميذ على الاعتداء على ابنه، بالرغم من عدم وجود أّي خلاف بينهما، مضيفا أنّه يوم الحادثة، ورد عليه اتصال هاتفي من المعهد، يفيد بضرورة القدوم على عجل، دون كشف الأسباب، وفور وصوله تفاجأ بتعرض ابنه إلى إصابة خطيرة على مستوى الأذن، حيث أقدم زميله على عضّه، وأسفرت الحادثة عن جرح غائر خلف أذنه.

كما أشار إلى أنّ ابنه لم يتلق إسعافات أولية واقتصر الأمر على إعلامه بأنّه وقع الاتصال بالحماية المدنية، حسب تعبيره.

وذكر أن ابنه خضع في مرحلة أولى للعلاج بمستشفى شارل نيكول بعد حصوله على تسخير من مدير المعهد، يُمكّنه من العلاج بشكل مجاني، مضيفا أنّه وبسبب تعفن الجُرح وتضرر أذن ابنه بشكل كبير، تمّ اليوم السبت، إخضاعه لتدخل طبي جديد، لتجنب تعكر حالته الصحية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!