داولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي اليوم مقطع فيديو صادم لتدّخل مواطنة على إذاعة جهو
بهدف كشف حقائق حول فضيحة أخالقية جّدت في أحد المصانع بالمنستير على خلفية وضع كاميرات
داخل حّمامات النساء و قالت متحّدثة :”الواقعة صارت في 04أكتوبر 2020 بأحد المصانع و برشا
إذاعات حكات على القضية و احنا 15 إطار و نهار 4 أكتوبر تفطنت المنظفة الي فما poubelle فيها
تيليفون ماعرفتش التلفون شنية يعمل غاديك هزاته للإدارة.. بعد شوية جاء الطفل حتى هو إطار معانا

فالشركة من 8 سنين و دخل في نقاش يلوج على الحاوية..”.


وأضافت :”قاللها حرفيا تاليفوني استر عليا يعيشك..و حاول معاها بكل الطرق باش ياخذ منها التاليفون و
خذاه منها بالسرقة و كي رجعنا خذيناه مالقينا حتى فيديو و لكن ربي سبحانه كشفه لقيناه مصورنا
ومخزنهم لبالصة أخرى..”


وبعد تحّدثها عن تفاصيل القضية أبدت تعّجبها من أن القضية لم تأخذ المنحنى الصحيح و قالت أن الملف
لايزال على مستوى المحكمة الإبتدائية دون تلقي أي دعم من ادارة الشركة و كأن الحادثة لا تهمهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!