نشرت قناة « RTL News » الألمانية  تقرير عن إحدى المتقاعدات تدعى مارليس اختارت الاستقرار بتونس هربا من غلاء المعيشة ببلدها الأم، أين بلغ سعر تأجير الغرفة الصغيرة 3800 أورو (أكثر من 12 ألف دينار تونسي) مقابل 1400 أورو لشقة بوسط منطقة المرسى الشاطئ، هذا بالإضافة إلى الاستمتاع بالشمس طيلة 360 يوما خلال السنة. 

كما أكدت مارليس أنها لا تخشى نفاد مرتبها التقاعدي الكافي وزيادة لتأمين كل احتياجاتها من أكل وملبس وتنقلات وغيرها، خلافا لألمانيا أين يستحيل تأمين الحاجيات الأساسية بجراية التقاعد. 
بدورها أكدت القناة الألمانية كل ما قالته مارليس وقامت بمقارنة الأسعار بين تونس ووجدت البون شاسعا. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!