أقدمت امرأة في مصر على قطع العضو الذكري لزوجها، انتقاما منه وذلك بسبب رفضه تسجيل المنزل الذي يقطنان بها باسمها.

وتلقت الشرطة بلاغا يفيد بوصول شاب مبتور العضو الذكري ومصابا بنزيف حاد، حيث أسعفه الأطباء على الفور واستطاعوا وقف النزيف، وفق ما أكدته مواقع محلية.

وبانتقال الشرطة للمستشفى ، أفاد بإن زوجته قامت بقطع عضوه الذكري إثر مشاجرة نشبت بينهما بسبب رفضه كتابة الشقة التي يقطنان فيها باسمها، وأوضح الزوج أنه بعد المشاجرة خلد إلى النوم، حيث باغتته زوجته بقطع عضوه الذكري أثناء نومه.

وتم ضبط الزوجة حيث اعترفت بارتكابها للواقعة إنتقاما منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!