تُوِّج شاب، يبلغ من العمر 38 عاماً، في مونتينيغرو، بمسابقة الاستلقاء السنوية الثانية عشرة في دولة البلقان، بعد أن أمضى 60 ساعة مستلقياً دون النهوض، متفوقاً على 8 منافسين آخرين أقل استرخاءً، وفق ما ذكرته صحيفة The Times البريطانية، أمس الأربعاء.

وقال بيانوفيتش بفخر، بعد فوزه في مسابقة الاستلقاء السنوية الثانية عشرة، في “قرية إثنية”، بالقرب من مدينة نيكسيك في مونتينيغرو: “لم يكن الأمر صعباً، صدقوني”.

وقف بيانوفيتش أخيراً لاستلام جائزة بقيمة 350 يورو، ومغامرة تجديف، وعطلة نهاية الأسبوع في قرية إثنية، وغداء لشخصين في بودغوريتشا، عاصمة مونتينيغرو، وعدد من الجوائز الأخرى التي قدمها رعاة المسابقة.

لكن يبدو أنَّ قدرة بيانوفيتش على الاسترخاء ضاعت بمجرد وقوفه. فوفقاً للتقارير المحلية، ذهب إلى مكتب صحيفة Dan المحلية ودخل في جدال مع الموظفين، الذين قال إنهم أهانوه من خلال وصفه بأنه أكبر “كسول”، غير مدرك على ما يبدو أنَّ هذا هو العنوان الذي مُنِح للفائز في المسابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!