نشر الممثل لطفي العبدلي على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو من فرنسا باكيا على خلفية الحملة التي شنها العديد ضده لأنه غادر البلاد. وقال العبدلي “لا أمريكيا ولا فرنسا تعوضلي بلادي”. 

وتابع أنه اختار الهروب إلى فرنسا تاركا عائلته لأنه شعر بالخطر. وكان العبدلي قد أكد أنه يتعرض إلى تهديدات جدية من قبل “مافيا قانونية مسلّحة” حسب وصفه. وتابع العبدلي أن حياته وحياة عائلته مهددة لذلك قرر المغادرة وعرض فيها منزله وسيارته والمطعم الذي يملكه للبيع. 

وكان العبدلي قد قرّر بعد حادثة عرض مهرجان صفاقس وخلافاته مع نقابات أمنية، إلغاء جميع عروض مسرحيته ومغادرة البلاد قبل أن يتراجع عن ذلك ويعلن مجدّدا إلغاء العروض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!