حملة تندّر واسعة أطلقها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي إثر تركيز سور خارجي ولافتة لمستشفى الملك سلمان بالقيروان دون الانطلاق الفعلي في البناء. “وينو السبيطار” حملة أطلقها أهالي القيروان للمطالبة ببناء المستشفى وتوجيه الانتقادات للقطاع الخاص الذي يقف وراء تعطيل المشروع حسب قول الناشطين في الحملة. 

يذكر أن مذكرة تفاهم ممضاة بين تونس والمملكة العربية السعودية في أكتوبر 2017، تخصص بمقتضاه السعودية هبة قدرها 85 مليون دولار للمساهمة في تمويل مشروع بناء وتجهيز مستشفى “الملك سلمان بن عبد العزيز” الجامعي بالقيروان. وسيحتوي المستشفى على قرابة 500 سرير، و سيكون متعدّد الاختصاصات الطبية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!