ردّا على الانتقادات التي طالته بسبب كشفه عن هوية الممثلة التي تمّ إيقافها، وذلك بنشره لتدوينة قال فيها :”ترافعت على ريم وهي بحالة سراح”

نشر المحامي منير بن صالحة تدوينة جديدة منذ قليل كشف فيها عن تفاصيل جديدة في القضية و ردّ على الذين انتقدوه قائلا :”هيا سيدي خلينا نفركو الرمانة متع الفنانة المشهورة الي الناس ولاو فجأة ما عاتش يعرفوها شكوني في حين انو كتب الإسقاط الي فيه الهوية متاعها و بطاقة تعريفها يدور من باج لباج و الصفحات الكل تحكي عليها بالاسم و اللقب و التصويرة .

نحب طبعا نجاوب الناس الي يقلقهم ياسر كلمة منير بن صالحة ترافع و نحب نعطيهم بعض الدروس المجانية و نقلهم الي كيف يبداو عندنا زوز معرسين يوليو عندنا زوز متضررين زوج المرأة و زوجة الراجل و هذا يعني انو اسقاط واحد ما يكفيش هذاكا علاش الإسقاط الي دورو فيه من باج لباج (و حد ما قال وقتها عيب )الإسقاط هذاكا طيح قضية وحدة موش زوز معناها قعدت الفنانة المشهورة( الي ولاو ما يعرفوهاش) على ذمة القضية الثانية الي ما فيهاش اسقاط

باهي الاستاذ منير بن صالحة-المحامي شنوة دورو ؟؟ دورو موش الترافع على الفنانة المشهورة و إنما تم تكليفو من طرف الشخص الي مع الفنانة في القضية الي ما فيهاش اسقاط موكلي هذا تحول الي المتهم الرئيسي و الفنانة ولات مجرد شريكة لانو الملف هذا ما يخصهاش مباشرة و انما تحرك من جهة اخرى و ما فيهوش اسقاط

و ترافعت على منوبي و تم ابقاؤه بحالة سراح رغم غياب الإسقاط عن موكلي و حريفي و طبعا كيف منوبي يسلكها هي تسلكها معاه .

اما السر المهني فهو يخص حريفي فقط لا يخص الأطراف الاخرى و نعرف شنوة نعمل بالضبط( و بطلب من احد الاصدقاء المقربين نحيت الاسم بعد ما طلبها مني بلطف و محبة).

و بربي هانا بدينا نتحسنو و ولينا ما نحبوش نحكيو على قضايا و هويات العباد حاجة حلوة نفس الي يحكيو على احترام الهويات هوما نفسهم الي فضحو عديد الفنانين و السياسيين و الوزراء بالاسم و اللقب و حكاو على اصغارهم القصر و كذبو و عملو الي ما يتعملش و لذا شوية انسجام يعيشكم يا جماعة و نقصو من النفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!