في تصريح له لعديد وسائل الاعلام خلال ندوة صحفية عقدها بعد الحفل الناجح الذي أقامه منذ يومين بمسرح قرطاج و الذي استقطب 3 أجيال من الجدة و الجد الى الام و الاب و الحفيدة و الحفيد، أعلن راغب علامة وهو في السبعين من عمره عن مشروع شراء بيت له في تونس و بالارجح في ضاحية ڨمرت، في إشارة الى مدى حبه لتونس….

نقلت الصحافة العربية أجواء الحفل الناجح الذي أحياه الفنان اللبناني راغب علامة في مهرجان قرطاج الدولي بتونس أمام شبابيك مغلقة.

وكتبت مجلة سيدتي: لقد لخّص راغب علامة نجاحه الباهر والدائم والمتواصل في كل حفلاته في تونس ـ وهي كثيرةـ بقوله في ندوة صحفية عقدها في نهاية حفلته الليلة السابقة بمهرجان قرطاج: “بيني وبين تونس قصة حب لا تخفى على أحد”،وهو صادق فيما يقول ،وليس من المبالغة في شيء الجزم بأنّ راغب علامة يتمتع بحب الجمهور التونسي وخاصة منها طبعا الجمهور النسائي،فقد كنّ البارحة في مسرح قرطاج هنّ الأغلبية الحاضرة في السهرة، وقد غصت بهن مدارج المسرح وكن يتابعن الحفل الذي تواصل ساعتين بلا انقطاع في جو من الفرح والبهجة.

وتابعت “كعادته أطل راغب على جمهوره باسماً مستبشراً أنيقاً. وقد اختار بدلة بيضاء جميلة ، وكان متواضعاً مع الجمهور ملاطفاً له قريباً منه بلا حواجز أو حراس يمنعون الاقتراب منه ،وقد أطرب وأمتع محبيه وهويشدو لهن ب”يا بنت السلطان” و”قلبي عشقها”و”اللي باعنا” مراوحاً بين قديمه وجديده على امتداد ساعتين بلا انقطاع ، والجمهور يردد معه كل اغانيه وهو يحفظها عن ظهر قلب قديمها وجديدها”.

وعبّر راغب علامة عن فرحه بحضور ثلاثة أجيال ضمن جماهير حفله قائلاً: “لقد شاهدت الجدة والابنة والحفيدة معاً داخل المسرح وغنين معي جميعهن. وهذا مشهد يبعث فيّ فرحاً لا يشرح بالكلام إنه الحب المتبادل بيني وبين جمهوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!