أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي خلال ندوة صحفية الخميس 28 جويلية، عن مبادرة سياسية تتمثل في حوار ينطلق من وثيقة الصادق بلعيد كأرضية لدستور جديد للجمهورية التونسية وذلك تحت شعار ‘تصحيح المسار ‘ .

وقالت عبير موسي إن الحزب الدستوري الحر مستعد للانطلاق من وثيقة الصادق بلعيد كأرضية لدستور جديد يتم التحاور حوله و في اطاره و يكون التصويت عليه في البرلمان المقبل بطريقة قانونية و دستورية مشددة على أن اول قرار لهذا البرلمان سيكون الغاء دستور سعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!