قال القيادي بحركة النهضة نور الدين البحيري إن نتائج استفتاء 25 جويلية الجاري معلومة مسبقا مفيدا بأنه مسرحية مرفوضة ولن تعطي شرعية لرئيس الدولة، وفق قوله.

وتابع البحيري في تصريح لاذاعة الديوان اف ام على هامش وقفة احتجاجية نظمتها اليوم السبت 23 جويلية 2022 جبهة الخلاص الوطني، إلى أن “رئيس الجمهورية أعلن نفسه سلطانا مطلقا على تونس ويريد تنصيب نفسه قاضيا ونيابة عمومية وعون أمن وعسكري وسلطة تنفيذية وتشريعية”.

ولفت إلى أن قيس سعيد حصّن نفسه ضد أي محاسبة أو مساءلة في مشروع الدستور، على حدّ تعبيره.

وأضاف القيادي بالنهضة أن ما قام به سعيّد منذ 25 جويلية الماضية يعد “انقلابا وخيانة للوعود ومحاولة لتكريس حكم فردي مطلق ومستبد”، وفق تقديره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!