حدثت الفنانة »درة زروق«، عن مرحلة طفولتها في تونس وعلاقتها بأسرتها، خلال لقائها مع الإعالمية
لميس الحديدي في برنامج »كلمة أخيرة« المذاع عبر فضائية »ON »مؤكدة حرصها على زيارة أهلها في
تونس كل فترة: »كنت بروح األول أكتر.. لكن بعد الجواز بروح على فترات وهاني زار تونس معايا أيضًا«.
وأشارت إلى أنها تنشر صورها مع أسرتها خاصة والدتها على مواقع التواصل الاجتماعي في المناسبات
فقط نظًرا لأن أسرتها بطبيعتها لا تحب الشهرة: »مش بيحبوا الشهرة وهما فخورين بي.. لكنهم لا
يحبون الأضواء.. أمي فخور ة بي وأخوتي«.

وأضافت درة أن حّريتها قّلت بعد زواجها من هاني سعد، مؤكدة أنها يجب أن تحترمه طول الوقت، معلقة:
“زوجي راجل شرقي وبيعترض على لبسي أوقات”.
كما تحدثت درة عن طفولتها، مشيرة إلى أنها كانت هادئة وطيبة جدا، معربة عن اشتياقها لوالدتها، رغم
أنها رأتها في وقت قريب بتونس، كما أنها أصبحت ال تراها كثيرا بعد الزواج، وقبل ذلك كانت تسافر إلى بلدها
ورؤية أهلها بشكل أكبر…


وأوضحت في تصريحات تلفزيونية: “هاني زار تونس معايا وأسرتي مش بيحبوا الشهرة وهما فخورين بي
لكنهم لا يحبون الاضواء… أمي فخورة بي وأخوتي أيضًا”.


وتطرقت النجمة التونسية في حديثها عن رحلتها الفنية التي امتدت على مدار 15 عاًما حتى اآلن، مؤكدة أنها كانت
ترغب في دراسة التمثيل منذ البداية لكن وبسبب مخاوف األهل عليها وخاصة والدها قررت دراسة العلوم
السياسية، معلقة: “وأثناء الدراسة شاركت في ورش تمثيل وغيرها من المسرحيات حتى بدأت مشواري من
المسرح ثم بدأت رحلتي في مصر مع المخرج الكبير يوسف شاهين.. أنا بحبه أوي وكانت أمنيتي أقابله بس
ومكنتش متخيلة أني أشتغل معاه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!