علمت موزاييك أن قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية بتونس أصدر مساء اليوم السبت 16 جويلية 2022 بطاقتي إيداع في حق شاب وفتاة وتأجيل استنطاق ثلاثة إخرين الى موعد لاحق وذلك على ذمة الأبحاث المتعلقة بمحاولات اختراق الموقع الخاص بالهيئة المستقلة للإنتخابات لتغيير بيانات خاصة بالناخبين على غرار رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ورئيسة الحزب الدستور الحر عبير موسي  وغيرهما.

ويذكر أن منطلق الأبحاث كان إثر شكاية تقدمت بها هيئة الانتخابات مفادها تسجيل عمليات تغيير للبيانات الخاصة ببعض الناخبين على غرار راشد الغنوشي وعبير موسي ومعاذ الغنوشي ورفيق عبد السلام وغيرهم وتغيير عناوينهم بالموقع الخاص بهيئة الانتخابات.

واثر تعهيد الادارة الفرعية للقضايا الاجرامية بادارة الشرطة العدلية وبإجراء جملة من التساخير بالتنسيق مع المصالح المعنية وفي ظرف زمني وجيز أمكن التعرف على هويات خمسة من المظون فيهم تم ايقافهم ومن بينهم أستاذة جامعية وصيدلاني وطالبان جامعيان، بالاضافة الى عنصر سادس مقيم بالخارج تبين أنه الطرف الرئيسي في تدبير محاولات الاختراقات المسجلة.

وباستيفاء الأبحاث مع الموقوفين الخمسة أحيل ثلاثة منهم اليوم بحالة احتفاظ واثنان بحالة تقديم، لتقرر النيابة العمومية فتح بحث تحقيقي في حقهم من أجل تهم تعلقت بتكوين وفاق بغاية الاعتداء على الأشخاص والممتلكات وادخال بصفة غير شرعية لبيانات شبكة ومعالجة معلوماتية من شأنها إفساد البيانات التي تحتوي على البرنامج ومعالجة  معطيات شخصية دون اذن صاحبها وتعمد عرقلة الناخب من ممارسة حقه الانتخابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!