في تصريح اعلامي مثير كشفت مريم الدباغ جزء بسيطا من حياتها الشخصية لم يكن يعلمها التونسيين اطلاقا وهو يتعلق بالدين الاسالمي ، حيث قالت مريم الدباغ وعلى عكسما يعتقده بعض
الناس بانها بعيدة عن الدين ، فهي تصوم في شهر رمضان وتصلي التراويح دائما.


وقد اعتبرت مريم الدباغ انها تعتبر متطرفة دينيا وهي تدافع عن الاسلام بقوة وشراسة في اي مكان )مثل
ما حدث لها على قناة فرنسية(. واضافت ان عند دعائها لله تطلب دئما دوام الصحة والعافية. من
جهة اخرى قالت مريم الدباغ انها ربما ستترشح رسميا في انتخابات 2024 لرئاسة الجمهورية التونسية وتتمنى ان تنافسها عبير موسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!