كشفت إحدى النساء عن سرها في جني تقريباً 100 ألف جنيه إسترليني سنوياً من خلال بيع جواربها المستعملة والنتنة.

أدركت (روكسي سايكس) أنها تستطيع اقتحام عالم فييتيشية الأقدام وتحقيق مكاسب من وراء ذلك بعد أن قام أحدهم بمدح ”جمال“ قديميها، فقررت هذه الشابة التي كانت تستثمر في مجال العقارات، أن تقوم بفتح حساب على موقع إنستاغرام لترى مدى صحة اهتمام الناس بـ”جمال“ قدميها، وبعد أن وصل عدد متابعيها إلى 10 آلاف خلال شهر واحد فقط؛ قررت أن تصغي لطلبات ”معجبيها“.

بدأت بعدها (روكسي)، التي تعيش في مدينة لندن، بيع أحذيتها وجواربها المستعملة التي كانت ترتديها على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ووضعت لزوج الجوارب المستعملة الواحدة سعر 20 جنيه إسترليني، بينما كان سعر زوج الأحذية المستعملة 200 جنيهاً استرلينياً.

استمرت (روكسي) في تجارتها هذه لمدة أربعة سنوات كاملة، وهي الآن تقول بأنها في أفضل الأحوال تجني أرباحاً تصل إلى 8 آلاف جنيه إسترليني في الشهر الواحد، حيث قالت: ”بعد أن أخبرني أحد زملائي أنني أملك قدمين جميلتين، اقتنعت بفكرة إعداد حساب على موقع إنستاغرام لاستعراضها، وعندما بدأت أستقبل آلاف المتتبعين والرسائل الخاصة حول بيع أغراض مستعملة تُنتعل في الأقدام أدركت حينها أنه بإمكاني جني المال من خلال ’جمال‘ قدماي“.

واستطردت (روكسي) قائلة: ”لكنني عندما باشرت عملية بيع تلك الأغراض وجدت أنها لاقت استجابة واسعة وأدركت حجم الأرباح التي كان بإمكاني تحقيقها من خلال بيع الأحذية والجوارب التي أستعملها من حين لآخر. أدركتُ حجم الأرباح التي يمكنني تحقيقها خلال شهر واحد، حيث جنيت ما ينوف عن 8 آلاف جنيه إسترليني فقط من خلال بيع الفيديوهات والجوارب والأحذية“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!