توفي الشاب العراقي محمد رائد المحمداوي في مدينة بغداد العراقية، بعد أن قام بالتبرع بجزء من كبده لانقاذ والده الذي يعمل مدربا لكرة القدم. 

وكان الأب قد عانى من مرضه وكاد يفقد حياته، قبل أن تتم عملية التبرع، لينجو الأب أما الشاب فقد توفي بعد أيام بسب تعرضه لمذعفات بعد العلمية، وفق ما أكدته مواقع إخبارية عراقية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!