تمكنت مصالح الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم الماسّة بسلامة التراب الوطني بالتنسيق مع الإدارة المركزيّة لمكافحة الإرهاب بالادارة العامّة للمصالح المختصّة للأمن الوطني بإشراف مُباشر من النيابة العموميّة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب مؤخرا إثر متابعة فنية وميدانيّة من كشف وتفكيك خلية تكفيرية ناشطة بولاية صفاقس

وإحباط عمليّة سطو مسلح تستهدف مؤسّسة ماليّة بالجهة للإستيلاء على مبلغ مالي هام في إطار ما يُسمّى بـ “الإحتطاب” واستغلاله في ما يُعرف بـ “النفير” إلى إحدى بؤر التوتر وفق بلاغ لوزارة الداخلية.

ووفق المصدر ذاته تمّ إعداد كمين مُحكم من قبل الوحدة الأمنيّة المتعهّدة أفضى إلى إيقاف عناصر الخليّة البالغ عددهم 3 وبالتحرّي معهم إعترفوا بتبنيهم للفكر التكفيري والجهادي واستباحة أموال “غير المسلمين”، كما اعترفوا باعتزامهم السّطو على أحد الفروع البنكيّة تزامنا مع عملية تزويده بالسيولة بعد إعداد مخطط مُحكم بلغ مراحله الأخيرة من خلال رصد دقيق للهدف والتقاط صور له وحيازة سلاح ناري (بندقيّة صيد) لاستغلالها في السيطرة على البنك واحتجاز رهائن إضافة إلى تعطيل منظومة السلامة والمراقبة.

وبإحالة جميع الأطراف على أنظار القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أصدر القاضي المتعهد بطاقات إيداع بالسّجن في شأنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!