نشر الإعلامي سمير الوافي تدوينة يشكك فيها في قطعها لمسافة 28 كلم وقال :هي تدرس بالمعهد الثانوي حاسي الفريد وتحدت كل الظروف والصعوبات المادية وتحصلت على شهادة البكالوريا علوم تجريبية بمعدل ممتاز 16.17 بمجهود شخصي لا دروس خصوصية ولا غيره رغم أنها تقطع 28 كلم يوميا للذهاب والعودة من المعهد.

“تلميذة متفوقة في الباكالوريا تمشي 28 كلم يوميا نحو معهدها للدراسة !!!؟؟…يوميا !؟؟…هل تعلم أن نفس المسافة تقطعها السيارة في نصف ساعة بسرعة عادية وفي طريق عادي !!؟؟…فكم الوقت الذي تقضيه تلميذة على قدميها للوصول !؟؟…ثلاثة أم أربعة ساعات أو أكثر !؟؟ يعني أربعة أو ستة أو ثمانية ساعات مشي ذهابا وإيابا يوميا !!؟؟…وفي أي حال ستصل الى المعهد والى البيت وما مخلفات ذلك الماراطون اليومي مع الوقت !؟؟…أم أنها ” تمشي راقدة و الكورينتي الهوائي يدز فيها ” !؟؟

يا جماعة يهديكم…لماذا أصبحت العقول عاطلة عن التفكير في ما تسمع وتقرأ…درسنا في الأرياف ونعرف ظروفها التي كانت في زمننا أتعس وأصعب من الآن…والفتاة المتفوقة أكيد تعبت وكافحت وصارعت الظروف وهي مثال وقدوة وقصة نجاح ملهمة…لكن لا داع للمبالغة واحترموا عقولنا…ولا تحولوا ” عم نجيب ” إلى عقلية…!!!!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!