اعتبر الرئيس المنسّق للهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، الصادق بلعيد، اليوم الإثنين 20 جوان 2022، في تصريح للقناة الوطنية الأولى أن المبدأ في مشروع الدستور الجديد هو البحث عن توازن بين “الوظائف”.

وأوضح  انه تم العمل على حذف كلمة سلطة واستبدالها  بلفظ وظيفة، معتبرا ان رئيس الجمهورية هو موظف عند الشعب فيما يعد القضاء وظيفة وليس سلطة.

كما أبرز أن  هذا المفهوم يؤسس لدولة داخل الدولة وفق قوله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!