“أنا مع إلغاء الفصل الخاص بأن الاسلام دين الدولة … لأنو وقتلي ندخلو في الفصل الأول الدين ودين الدولة هو الاسلام ، المشكلة في القوانين إلي تنبثق عن هذا الفصل … المشكلة أنو منجموش نطورو من الوضعيات إلي قاعدين نسيرو فيهم والقوانين إلي نحكمو بيهم …

لأن الدولة دينها الاسلام مانجمناش نقر المساواة في الارث ، ويجز بالناس في السجن إذا كان فطروا في رمضان علنا والكثير من الحالات … يا إما أن يكون الحكم مدنيا والدولة تسهر على الدفاع عن كل مواطن في قيامه بشعائره الدينية والا نقعدو في المود هذا من الدولة دينها الاسلام ولن نتمكن من تطوير القوانين خاصة منها تمنع التساوي بين المواطنين والمواطنات”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!