أثار مقطع فيديو من برنامج بلا قناع جدلا واسعا وتفاعل التونسيين على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي منذ حوالي 3 أشهر، حيث ظهرت فيه إمرأة مسنة تدعى “خالتي خدوجة” وهي حالة إجتماعية تقشعر لها الأبدان، تقطن هذه الأم في كوخ قصديري يفتقر لأبسط مقومات العيش الكريم ولا تستطيع المشي بسبب المرض مما يضطرها إلى الزحف. وتفاعلا معها، زارها مغني الراب ورجل الأعمال كريم الغربي “كادوريم” وبرفقته مقاول بناء، وكان قد أمر بانطلاق الأشغال لبناء منزل جديد لخالتي خدوجة هدية منه. 

وفي متابعة لتلك الحالة، نشر برنامج بلا قناع مقطع فيديو جديد من منزل خالتي خدوجة بعد انتهاء الأشغال وقد تمّ تأثيثه وانتقلت للعيش فيه وسط زغاريد الحاضرين :”الحمد لله عشت وشفت دار كيما الناس.. فرحانة برشا وربي يخليكم ويطول في عمري ونفرح بداري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!