تمكنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالقصرين من تفكيك شبكة دولية للغش في امتحانات البكالوريا، في أولى أيام المناظرة الوطنية.

وانطلقت وحدات الحرس في عملها مع توفر معلومة تفيد باستخدام أحد التلاميذ لهاتفه من أجل الغش في اختبار العلوم الطبيعية أمس الخميس 9 جوان 2022.

وبعد التنسيق مع الجهات المعنية من مندوبية التربية، وإثر توفير التساخير اللازمة من البريد التونسي، تم اكتشاف وجود عمليات مالية بحوالات بين عدد من التلاميذ، وشخص يقطن في نابل، حتى يمكنهم من الولوج إلى مجموعة خاصة في الفيسبوك، تنزّل فيها إجابات الاختبارات، نصف ساعة بعد بدايتها.

وحجزت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالقصرين 14600 دينار متأتية من 13 حوالة بريدية أُرسلت من 13 تلميذ بكالوريا إلى المشتبه به المقيم بنابل الذي تم إلقاء القبض عليه.

ووفق المعطيات الأولية، لم يكن المشتبه به القاطن في نابل إلا واجهة لفاعل رئيسي يقيم بفيينا، وهو طالب متميز دراسيا، أصيل مدينة سبيطلة، مهمته في الشبكة الحصول على الاختبارات، وإنجازها، ثم تنزيلها لـ”حرفائه” في البكالوريا، وتم إدراجه بالتفتيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!