توفي يوم الجمعة، محامي يدعى العربي زروق بقاعة الجلسة وهو يترافع عن منوبه لدى الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس، وفق ما أعلن عنه زميله المحامي جلال الرحالي في تدوينة نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك. هذا وقد تدخلت وحدات الإسعاف وتم نقله للمستشفى لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

وقد تحدّث زميله الذي كان حاضرا معه في قاعة الجلسة بحرقة عن تفاصيل الحادثة وقال :”الله اكبر …الله اكبر …الله اكبر …اليوم وبإحدى قاعات قصر العدالة ينزل محام في ضيافة خالقه ….الاستاذ العربي زروق ولما كان بصدد الدفاع عن منوبه ….بعد دقيقتين من المرافعة…يصمت ثم ينظر إلى هيئة المحكمة …ثم يحدق في ملفه واعتقدنا انه يتصفح الملف ليتذكر دليل براءة سها عنه …فجأة ينحني ويسقط على دكة المحامين فارتميت عليه حتى احمي راسه من الارتطام بخشب تلك الاريكة …فتحت كل ازرار لباسه من زي المحاماة وربطة العنق وحتى سرواله …وضعت الماء في فيه …رشيت العطر في انفه …ولم يتجاوز الامر نصف دقيقة حتى استمعت الى شخير مخيف ينبعث من صدره ….نعم يا سادتي فارق الشهيد الحياة وهو بصدد الدفاع عن احد ضعفاء هذا القوم …اللهم عظّمناك وانت العظيم… اعفو عنا وخذنا بحلمك وعطفك …ولا تغيب عنا عزيزا… يا ارحم الراحمين …انا لله وانا اليه راجعون …رحمك الله يا زميلي.”. 

 
وأضاف على موجات إذاعة ديوان أف أم :”القضية الي كان يدافع عليها في حد ذاتها مؤسفة.. يظافع على عامل بناء وضعيته صعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!