علمت التاسعة أن وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس أذنت بفتح بحث عهّدت به الادارة الفرعية للقضايا الاجرامية بالقرجاني وذلك على خلفية حادثة تمكن سجين من الفرار من مستشفى شارل نيكول بالعاصمة.

وحسب معطيات البحث فان السجين محكوم بأكثر من 10 أعوام سجنا ولاتزال قضايا أخرى منشورة ضده في انتظار الفصل فيها وتعلقت جلها بجرائم تكوين وفاق بغاية الاعتداء على الأملاك.

وتضيف المعطيات المذكورة بأن السجين وهو مودع بسجن المرناقية تم نقله مساءا الى مستشفى شارل نيكول للخضوع لجملة من الفحوصات، الا أنه تمكن من الفرار من المستشفى ولازال الى حد نهاية الأمس متحصنا بالفرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!