في بيانها بشأن اغتيال الصحفية بقناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، قالت حركة النهضة، الأربعاء 11 ماي، إن استشهادها مثل خطوة صادمة، ومنحى تصعيديا خطيرا تجاه أبناء وبنات الشعب الفلسطيني الأعزل إلا من كرامته.

وأشارت الحركة إلى أن هذه الجريمة النكراء بحق الصحفيّة المناضلة شيرين تأتي بعد أيام فقط من الاحتفاء باليوم العالمي لحريّة الصحافة وهو ما يكشف دمويّة الاحتلال وغطرسته والاستخفاف بكل المواثيق الدولية.

وأدانت حركة النهضة هذه الجريمة النكراء وكل الجرائم الصهيونية التي ترتكب يوميا بحق الشعب القلسطيني الأعزل.

كما طالبت بتحقيق دولي في جريمة الاغتيال ومعاقبة الجناة أمام محكمة الجنايات الدولية وتحمل المجتمع الدولي والأمم المتحدة وهياكلها المختصة المسؤولية المنوطة بعهدتهم في حماية الشعب الفلسطيني وحقوقه التي لا تسقط بالتقادم.

ودعت الحركة السلطات التونسية إلى إعادة فتح مكتب الجزيرة بتونس المغلق منذ جويلية الماضي والكف عن التضييق على الصحفيين وانتهاك حقوقهم المشروعة التي كرستها الثورة التونسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!