نفذ عدد من صغار الفلاحين بولاية صفاقس وقفة احتجاجية أمام مقر ولايةصفاقس وذلك على خلفية ارتفاع أسعار الأعلاف في المدة الأخيرة مماسيؤدي إلى فقدان موراد رزقهم في ظل تفاقم ديونهم و عدم قدرتهم على تغطية كلفة الإنتاج وفق تصريحهم للديوان اف ام.

وأكد أحد الفلاحين أن ضرب منظومة إنتاج الأغنام و الابقار والدواجن سيؤدي إلى إفلاس المربين و بالتالي تهديد الأمن الغذائي في تونس مشيرا إلى أن سعر خروف العيد العادي قد يصل إلى 1200 دينار والى 1500 دينار وهو ما يعني عدم قدرة المواطن متوسط الدخل على شرائه.

وطالب الفلاحة سلط الإشراف بتكثيف المراقبة على الأعلاف ومسالك توزيعها خاصة منها الصوجا و الذرة والتي تشهد عمليات غش في تركيبتها حيث أصبحت تخلط بقشور عباد الشمس و اللوز وتقدم كعلف ذو قيمة غذائية ضعيفة للحيوانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!