قال والي تونس كمال الفقي، في تصريح للديوان اليوم الأحد 8 ماي، فيتعليقه على السماح لحراك 25 جويلية بالتظاهر في شارع الحبيب بورقيبة،إن البلاغ الذي صدر عن الولاية سابقا يتعلق بتخصيص الشارع المذكور للتظاهرات الثقافية وليس منع التظاهرات، مؤكدا أنهم لا يمنعون التظاهرات السياسية.

وأضاف الفقي قائلا، “نحن نسمح للتظاهرات السياسية في الحدود الممكن”  و”ان الجهة التي تطلب التظاهر تكون جهة منظمة ولها مشروعية الطلب من اجل التظاهر”، مؤكدا ان المحتجين اليوم احترموا جميع الشروط وفق قوله.

وبخصوص الاحتجاجات التي انتظمت سابقا قال الوالي، لم تكن هناك مطالبة للاحتجاج في شارع الحبيب بورقيبة، لافتا إلى ان الاحتجاجات المناهضة لقرارات 25 جويلية تم منحها شارع محمد الخامس ولم يتم منعها من الاحتجاج.

وشدد الوالي على ان رمزية شارع الحبيب بورقيبة هي رمزية الثورة التونسية، قائلا “حينها لم يكن هناك أحزابا ولم يقد الثورة اي حزب، وهي رمزية للشعب التونسي ولجميع المناضلين الذين نعرفهم ونعرف مدى جديتهم في النضال”وفق تعبيره.

وتابع في السياق ذاته “وإلّي يحبوا يقولوا رمزية شارع الحبيب للأحزاب نقولولهم سامحونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!