نظمت حركة النهضة اليوم الاحد 8 ماي 2022، اجتماعا مع هياكلها بتونس العاصمة، وذلك بالمقر المركزي في مونبليزير وباششراف زعيم الحركة راشد الغنوشي.

وقال الغنوشي في كلمته، أن “الحضور اليوم في مقر النهضة داخله وخارجه أكثر من المساندين لرئيس الجمهورية قيس سعيد في شارع الحبيب بورقيبة رغم كل عمليات التحشيد من قبل انصار الرئيس قيس سعيد”، حسب تقديره.

وأضاف الغنوشي أن النهضة تحملت مسؤولياتها في الـ10 سنوات الماضية من خلال تحقيق عدد من الإنجازات رغم الهنات، مشيرا الى أن انقلاب 25 جويلية نسف كل هذه المكتسبات.

وشدد الغنوشي على ضرورة النضال لاستعادة تونس، معتبرا أن الشعب التونسي لن يرضى بالانقلاب الذي فشل في كل الملفات الحارقة التي على الطاولة، وفق تعبيره.

هذا واعتبر الغنوشي ان “تونس الان اصبحت في الظلام بعد ان كانت ايقونة في العالم خلال السنوات الماضية”، حسب قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!