أشادت دار جنازة في مدينة شنغهاي الصينية باثنين من موظفيها وكافأت كلاً منهما 600 جنيه إسترليني، بعد أن اكتشفا أن جثة امرأة يعتقد أنها ماتت بسبب فيروس كورونا لا تزال على قيد الحياة، وفق ما ذكرته صحيفة “The Times” البريطانية.

الصحيفة البريطانية أوضحت أنه تم انتشال المرأة البالغة من العمر 75 عاماً، والتي لم يتم التعرف عليها، من دار رعاية حيث تم الإبلاغ عن وفاتها وتطهيرها وإغلاقها في كيس الجثث قبل أن يتم إرسالها إلى المشرحة في شنغهاي.

فيما انتشر فيديو أظهر عدداً من العمال الصحيين الذين يرتدون ملابس واقية من الرأس إلى أخمص القدمين وهم يدركون أن السيدة لا تزال على قيد الحياة، بحسب ما نشرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

في المقابل، ردت حكومة المقاطعة على الحادث قائلة في بيان إن المرأة المسنة في حالة مستقرة الآن، وأضافت أنه ثلاثة مسؤولين من مكتب الشؤون المدنية بالمنطقة ومكتب التنمية الاجتماعية فُصلوا من العمل، كما تم عزل رئيس دار المسنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!