قال اليوم الخميس رئيس الجمهورية قيس سعيد لدى اشرافه على مجلس الوزراء باننا نعيش هذه الايام لحظات الفرز الحقيقي بين القوى الثورية وبين القوى المضادة للثورة . وأضاف قائلا ’’ البعض رقص في الشارع فرحا بالاعلان عن قرارات 25 جويلية التي حتمتها المسؤولية التاريخية ’’. وتابع قائلا ’’ ولكن الايام تفرز الصادق والثابت عن الذي يتلون كل يوم بلون , وقد حصل الفرز وبدأت بعض الاصوات تتصاعد بين الحين والاخر رفضا لهذه القرارات التي كانوا قد رحبوا بها

’’ . واضاف ’’ لان ترحيبهم لم يكن ترحيبا صادقا ولكن كانوا يمنون انفسهم بالمناصب ويعتبرون ان الدولة وليمة ويجب ان يكون لهم فيها نصيب’’.

ووصف سعيد ما حدث هذه الايام بالفرز التاريخي الذي وقع في تونس . وشدد على أن هؤلاء تحالفوا مع المنظومة القديمة في كل المجالات في الاحتكار وفي الترفيع في الاشعار ,مشددا على أنه سيتم اتخاذ جميع الاجراءات الضرورية لوقف حد لهذا الاحتكار والتلاعب بقوة التونسيين .

واقر قيس بأن من يتحالف مع هؤلاء المجرمين هو مجرم مثلهم ,خاصة وانهم افلسوا الدولة منذ عشرات العقود وافرغوا خزائنها وبعد ذلك يقلون بأنهم يردون العودة من جديد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!