أعلن حرس الحدود الأوكراني أنّ القوات البرية الروسية دخلت أوكرانيا، اليوم الخميس، بعد قصف عدة مواقع في الداخل الأوكراني.

وأكد أن “أرتالا من الجيش الروسي تعبر الحدود الأوكرانية من عدة مناطق”.

وقال الجيش الأوكراني إن روسيا تحرك عتادا عسكريا إليها من شبه جزيرة القرم، وتنفذ قصفا عبر البلاد وصولا إلى منطقة لفيف في غربي البلاد.

وفي وقت سابق، قال حرس الحدود الأوكراني إن أوكرانيا تتعرض لهجوم مدفعي على حدودها الشمالية مع روسيا و بيلاروسيا ، مشيرا إلى أن القوات الأوكرانية ترد بإطلاق النار.

وأوضح أن الهجوم الروسي جاء من روسيا وروسيا البيضاء وشبه جزيرة القرم، حسبما نقلت “رويترز”.

وأفاد مسؤول في وزارة الداخلية الأوكرانية أن بلدة شاستيا التي تسيطر عليها الحكومة الأوكرانية سقطت في أيدي ”الانفصاليين” المدعومين من روسيا في شرق البلاد، وفقما نقلت “فرانس برس”.

ودوت صفارات الإنذار في أنحاء كييف صباح يوم الخميس، وقال وزير الدفاع إن الوحدات الأوكرانية ومراكز التحكم العسكرية والمطارات في شرق أوكرانيا تتعرض لقصف روسي مكثف.

وقال الجيش إن القوات الجوية الأوكرانية تحاول صد هجوم جوي روسي، مضيفا أن التقارير عن هبوط القوات الروسية في أوديسا كاذبة.

أضاف أن “الهجمات على وحدات ودوريات الحدود ونقاط التفتيش، نفذت باستخدام مدفعية وعتاد ثقيل وأسلحة صغيرة”.

وأوقفت السلطات الأوكرانية المواقع الإلكترونية عن العمل “خشية التعرض لهجمات تسلل”.

وكان الجيش الأوكراني قد أعلن في بيان، إسقاط الدفاعات الجوية 5 طائرات روسية ومروحية في لوغانسك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!