غادر أمس السبت، 4 تلاميذ (تتراوح أعمارهم بين 14 و 16 سنة) أصيلي منطقة الذواودة ويدرسون في المدرسة الإعدادية الشرايع التابعة لمعتمدية سبيطلة بولاية القصرين، نحو الحدود التونسية الجزائرية على متن شاحنة ثقيلة كانت متجهة الى المعبر الحدودي ببوشبكة.

وقد تمكنت وحدات الديوانة من إيقاف تلميذين من بين الأربعة، على مستوى منطقة بوحية عند ايقاف الشاحنة للتثبت في حمولتها ووثائقها، ليتم تسليمهما الى وحدات الحرس الوطني. ووفق مصدر أمني لشمس اف ام، فقد لاذ الإثنان الاخران بالفرار في اتجاه الطريق المؤدي الى منطقة بودرياس الحدودية، ولاتزال الأبحاث جارية للعثور عليهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!