تحدّث المحامي منير بن صالحة عن كواليس المرافعة التي على إثرها تم الافراج عن الفنان نور شيبة والحكم بعدم سماع الدعوى لصالحه في قضية استهلاك المخدرات.

وأضاف بن صالحة إن الهم الوحيد الذي كان يشغل بال موكله داخل السجن هو التساؤل عن مستقبله الفني قائلا “نور كان يسألني هل تحطمت كفنان؟”

وتابع بن صالحة أنه كان يجيبه بأن “ما صار عليه عاش مثله عدة فنانين من قبل” قائلا “أنا متأكد بعد السجن نور بش يرجع بأكثر نهم للخدمة وللنجاح وبمعنويات مرتفعة”.

وأشار في تصريح لموزاييك أف أم أن التجارب الحزينة لديها أيضا إيجابيات.

وأكد أن الحكم بالبراءة سيصبح نهائيا بعد 10 ايام في صورة عدم الاستئناف من قبل النيابة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!