تداول التونسيين على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لمعلمة تدعى أريج حميد و هي تدرس تلاميذها على التربية الجنسية.
و أثار محتوى الفيديو إعجاب التونسيين مشيدين بالوعي الذي تمتلكه المعلمة أريج حميد و الطريقة المبسطة التي تعلم بها أبنائها التلاميذ.

و أظهر الفيديو تفاعل التلاميذ مع معلمتهم التي اكدت لهم ان جسدهم خاص بهم و هم أحرار في أجسادهم و أن لا يسمحوا للأشخاص بلمس أجسادهم و يرفضوا اي استغلال من قبل الأشخاص البالغين”.

و رغم طرح موضوع إدراج مادة التربية الجنسية في المناهج الدراسية إلا انه لم يتم الى غاية الآن أخذ خطوة في إتجاه إدراج هذه المادة خاصة مع تنامي الاعتداءات الجنسية التي تطال الأطفال في المدارس و منازلهم ، إضافة إلى إنعدام التحدث عن الجنس داخل الأسر التونسية بإعتباره من التابوهات .

و إنقسم التونسيون حول موضوع إدراج التربية الجنسية في المناهج الدراسية بين مؤيد و رافض حيث اعتبر الرافضون ان الأمر يتعارض مع المجتمع التونسي و خصائصه و دينه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!