أفاد رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بمنوبة ورئيس التنسيقية الوطنية للفلاحة والبحارة الاحرار صلب الاتحاد التونسي لتصحيح المسار، فخري ترجمان في تصريح للديوان أف أم، اليوم الاثنين، إن آلاف الأطنان من القمح الفاسد التي وقع توريدها من الخارج، تم بيعها للمطاحن على حد قوله.

وأشار ذات المصدر، على هامش ندوة صحفية اليوم الثلاثاء، عقدها اتحاد الفلاحة بمنوبة اليوم، الى أن هذه المطاحن تقوم برحي القمح الفاسد لتبيع جزء منه لمصانع الأعلاف، والباقي يقع تحويله الى سميد ونخالة ” من ثم تبيعه في السوق السوداء على حد قوله.

واستنكر المتحدث الغلاء “الفاحش” للأعلاف، مشيرا الى أن العديد من الأدوية الممنوعة عالميا يقع توريدها من الخارج وتقديمها للفلاح.

واعتبر ترجمان بأنه وقع تدمير المنظومة الفلاحية في تونس وتسميمها على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!