أفادت وزارة الداخلية، بأن الوحدات الأمنية تلقت مساء اليوم الاربعاء، إعلاماعن الاشتباه في حالة اعتداء على طفلة قاصر عن طريق الحقن بجهة تطاوينوأضافت الداخلية، في بلاغ لها، أن الوحدات الأمنية تنقلت على عين المكان، وتمكنت من ايقاف شخصين تم الاشتباه بهما، كانا على متن شاحنة قرب مؤسسة تربوية.

وأفادت الطفلة التي تم سماعها لاحقا بحضور والدتها والمندوب الجهوي لحماية الطفولة بتطاوين وكذلك أخصائية نفسية، بفرارها حال مشاهدتها حقنة في يد أحدهما.

وقد أذنت الفرقة الجهوية المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بمراجعة النيابة العمومية ومدها بحيثيات الموضوع، بتحرير محضر إرشادي في الغرض، واتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهما.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن “الموضوع يبقى محل اهتمام ومتابعة من قبل مصالحها”.

وذكرت الوزارة أنها بادرت بمتابعة موضوع تعرض عدد من الأطفال في الفترة الأخيرة إلى الاعتداء بواسطة الحقن من قبل مجهولين، منذ تلقي الإشعار الأول بتاريخ 11 جانفي 2022 بالتنسيق مع المصالح الجهوية المختصة ومركز الإسعاف الطبي قصد إجراء التحاليل البيولوجية.

وبلغ العدد الجملي 7 حالات، منها 3 بولاية تونس و4 بكل من ولايات المهدية وتوزر وقفصة وسوسة، وفق وزارة الداخلية، التي أكدت أن التحاليل المجراة أثبتت عدم وجود أية مادة سمّية بأجساد هؤلاء الأطفال، في انتظار صدور نتائج التقصي عن وجود مواد جرثومية من عدمه. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!