عمد ليلة البارحة، شخص في معتمدية قربة من ولاية نابل، إلى إطلاق النار على شابين، كانا بصدد معاقرة الخمر بالقرب من منزله، واصاب أحدهما على مستوى الساق، وذلك على خلفية عدم استجابتهما لمطالبته بالابتعاد والكف عن التشويش.

هذا واكد مصدر أمني، في تصريح لـ “الجوهرة أف أم”، ان ما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي من أخبار مفادها حدوث عملية ارهابية بقربة لا اساس له من الصحة، موضحا أن الشخص المعتدي سلفي وقد لاذ بالفرار بعد الحادثة، وأدرج بالتفتيش لمتابعته قضائيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!