نشر مدوّن تونسي يدعى باسم باشا مقطع فيديو طويل على موقع اليوتيوب منذ أيام تحت عنوان :”الضربة القاضية لِكادوريم و ليلى بن علي الرأس المدبّر و جميع العصابة قريبًا بطاقات الإيداع بالسجن”.وأثار الفيديو جدلا واسعا في اليوم الموالي عبر مواقع التواصل الاجتماعي و اعتبره العديد كارثة باتم معنى الكلمة و آخرون اعتبروه مواصلة لتشويه التونسي كادوريم الذي بدوره علق عن الموضوع بأنها ممارسات متواصلة من أحزاب خربت البلاد و مواصلتها في حملة التشويه ضده.واستضاف لطفي العبدلي ليلة البارحة في برنامجه، بسام باشا في أول ظهور إعلامي له عبر مكالمة بالصوت والصورة،

وكشف عن تفاصيل ومعطيات جديدة حول ما قاله عن كادوريم، ومعطيات خطيرة عن ليلى بن علي وعائلتها قائلا أن ليلى هي من قتلت بن علي عبر تسميمه، وأنها كانت تقوم بالسحر والشعوذة ومن بين تصريحاته :”زوجة مستشار بن علي هي الي تعطي فيا في معلومات وتبعثلي في تسجيلات ليلى بن علي.. ليلى عجبتها شخصية كادوريم وقالت لبن علي هذا هو الي باش يكون الخليفة متاعنا ونخلوه يترشح للانتخابات الرئاسية.. اتصلو بيه ومشالهم للسعودية.. والهدف متاعها ترجع تستحوذ على البلاد وتحكم بأحكامها..

وليلى كانت تعمل في برشا سحر وشعوذة وحشايش.. وبن علي كي مات موته مشكوك فيه.. جمعة من زمان وربي هز أمانته.. وزوجة مستشاره قالت إنه الأيامات الأخيرة ليلى كانت تحط حشايش وحاجات غريبة في الماكلة متاعو  “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!