قالت حركة النهضة، في بلاغ لها، اليوم الاربعاء، إن الحالة الصحية للقيادي “المحتجز قسريا” نور الدين البحيري، بلغت مرحلة الخطر الشديد، وقد “اشرف على الموت”.وحمّلت الحركة، “السلطة القائمة” المسؤولية الكاملة عن حياة البحيري “المهدّدة اليوم أكثر من أيّ وقت مضى، بعد وصوله حالة حرجة جدا”،

وفي ظل ما اعتبرته “تعنتا” من هذه السلطة و”رفضها الانصياع لمقتضيات القانون والافراج عنه”.ودعت النهضة “السلطة القائمة” لتدارك أمرها باطلاق سراح البحيري والسماح بعودته الى منزله بما يفتح الباب للاحاطة الطبية به وتناول أدويته وتوقف اضراب الجوع الوحشي الذي يخوضه منذ 13 يوم، “خاصة بعد تعكر حالته الصحية واشرافه على الموت في هذه الأثناء”.كما طالب البلاغ المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية “بضرورة التحرك السريع للضغط على السلطة القائمة بما يمكن من انقاذ حياته قبل فوات الأوان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!