أوصت اللجنة العلمية لمجابهة “كورونا”، عقب اجتماعها اليوم الثلاثاء، بمواصلة الدروس في المؤسسات التربوية وعدم تغيير رزنامة العطلالمدرسية لهذه السنة، حسب ما أفاد به (وات) عضو اللجنة العلمية ومدير عام المركز الوطني لليقظة الدوائية، رياض دغفوس.


وبين دغفوس أن اللجنة لم تقترح العودة إلى تطبيق نظام الأفواج في المؤسسات التربوية، نظرا لعدم فعالية هذا الإجراء في وقف حلقات العدوى بالفيروس حسب ما أكدته التجارب السابقة، لافتا إلى أن اللجنة استأنست في هذا الشأن برأي الأخصائيين في طب الأطفال والطب النفسي.


وأضاف عضو اللجنة العلمية، أنه مع ظهور المتحور الجديد “أوميكرون”، ارتأت اللجنة التقليص من فترة الحجر الصحي إلى 7 أيام عند الإصابة بالفيروس وبإمكان التلميذ العودة إلى مقاعد الدراسة بعد مرور 5 أيام على التزامه بالحجر الصحي إن كان تحليله سلبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!